أنظمة الاتِّقاء بالمضادات الحيوية من أجل العملية القيصرية:

مراجعة كوكرين كتبها Hopkins L, Smaill F

يجب أن يقتبس هذا السجل كـ: Hopkins L, Smaill F. Antibiotic prophylaxis regimens and drugs for cesarean section. Cochrane Database of Systematic Reviews 2007, Issue 4. Art. No.: CD001136. DOI: 10.1002/14651858.CD001136.

الملخص

العنوان

أنظمة الاتِّقاء بالمضادات الحيوية من أجل العملية القيصرية:

الخلفية

تظهر الصادات الاتقائية من أجل العملية القيصرية إنقاصاً لوقوع المراضة العدوائية الأمومية التالية للجراحة. ذكر أن أنظمة صادات مختلفة عديدة فعالة.

الأهداف

كان هدف هذه المراجعة تحديد أي نظام صادات هو الأكثر فعالية في إنقاص وقوع المراضة العدوائية في النساء الخاضعات للعملية القيصرية.

استراتيجية البحث

بحثنا سجل تجارب مجموعة كوكرين للحمل والولادة ، وسجل كوكرين المركزي للتجارب ذات الشواهد. تاريخ آخر بحث كان تشرين الأول / أكتوبر 1998:

معايير الانتقاء

شملت التجارب المعشاة التي تكتنف نساء يخضعن لعملية قيصرية. كان مطلوباً من التجارب أن تقارن على الأقل بين نظامي صادات مختلفين. لم تشمل التجارب التي قارنت الغفل مع نظام صادات وحيد، لأنها دراسات يتم تحليلها في مراجعة كوكرين أخرى.

جمع وتحليل المعطيات

استخرجت المعطيات من كل نشرة بشكل مستقل من قبل المراجعين. لم يُعَمَّ المراجعون بالنسبة لمؤلفي أو مصادر المقالات. كان متغير النتيجة الرئيسية التهاب بطانة الرحم، ولكن تم جمع المعطيات بشأن المضاعفات العدوائية الأخرى حيث قدمت.

النتائج الرئيسية

شملت 51 تجربة منشورة بين 1979 و 1994 في المراجعة، واستبعدت 4 من المراجعة. تشير النتائج التالية إلى إنقاصات في وقوع التهاب بطانة الرحم. كان للأمبيسيلين والسيفالوسبورينات من الجيل الأول نجاعة متشابهة مع نسبة رجحان (OR) ‏1.27 (‏CI ‏95%: 0.84‏ حتى ‏1.93). 0.84-1.93). في مقارنة الأمبيسيلين مع السيفالوسبورينات من الجيل الثاني أو الثالث كانت نسبة الرجحان ‏0.83 (‎95% CI‏ 0.54‏-‏1.26)، وفي مقارنة السيفالوسبورينات من الجيل الأول مع السيفالوسبورينات من الجيل الثاني أو الثالث كانت نسبة الرجحان ‏1.21 (‎95% CI‏ 0.97‏-‏1.51). لا يبدو أن نظام الاتقاء متعدد الجرعات يقدم فائدة إضافية على نظام الجرعة الوحيدة؛ OR‏ 0.92 (95%‎ CI‏ 0.70‏-‏1.23). يبدو أن طريقي الإعطاء المجموعي والرحضي لا يختلفان من حيث الأثر؛ OR‏ 1.19 (95%‎ CI‏ 0.81‏-‏1.73). لم تكن هناك تغايرية بين التجارب المشمولة في تحاليل المجموعات الفرعية المتنوعة، رغم أن فواصل الثقة كانت واسعة أحياناً.

استنتاجات المؤلفين

يمتلك الأمبيسيلين والسيفالوسبورينات من الجيل الأول نجاعة متشابهة في إنقاص التهاب بطانة الرحم التالي للجراحة. يبدو أنه ليس هناك فائدة إضافية لاستعمال عامل أوسع طيفاً أو نظام متعدد الجرعات. هناك حاجة لتجربة معشاة مصممة بشكل مناسب لاختبار التوقيت الأمثل للإعطاء (بشكل مباشر بعد لقط الحبل السري مقابل بعد العملية).

شارك