فعالية العازل الذكري في خفض الانتقال مغاير الجنس لفيروس العوز المناعي البشري

الجوانب العملية لمكتبة الصحة الإنجابية كتبها Wilkinson D

مستوى الاتصال الأول (الرعاية الأولية) ومستوى مستشفى الإحالة (الرعاية الثانوية)

يجب أن تأخذ خدمات الرعاية الصحية بالحسبان طرق زيادة الوصول إلى العوازل الذكرية واستعمالها من خلال مرافقها. يجب أن ينتهز عمال الرعاية الصحية كل فرصة للترويج للعوازل الذكرية لأنه من الصعب بالنسبة للناس المحافظة على دوافعهم لاستعمالها. وتقدم الاستشارات الفردية -خاصة تلك المتعلقة بالـ HIV والعداوى المنقولة جنسياً الأخرى وتنظيم الأسرة والحمل- الفرصة الأفضل لتحقيق ذلك. من الممكن أن تكون هناك استراتيجية إضافية وهي جعل صندوق كبير مملوء بالعوازل الذكرية متوافراً لكل شخص يزور العيادة. من الممكن وضع هذا الصندوق في مكان ما يسمح للناس بالوصول إليه من دون أن يكونوا مرئيين بشكل واضح من قبل أي شخص آخر. تشير التجربة الشخصية في أجزاء من أفريقيا إلى أن هذا يمكن أن يكون طريقة فعالة بشكل كبير لتوزيع أعداد كبيرة من العوازل الذكرية بأدنى جهد.

في المنزل أو في المجتمع

من المهم أيضا الترويج لاستعمال العوازل الذكرية ضمن المجتمعات وتقديم رسائل واضحة لتعزيز الصحة للمستخدمين المحتملين. إن التعليمات الواضحة حول كيفية استخدام العوازل الذكرية مهمة بالنسبة للعديد من الأشخاص، ويمكن أن تؤخذ بالحسبان طرق تخيلية حول كيفية فعل ذلك. على سبيل المثال، يمكن أن يكون المعلمون في بعض الظروف قادرين على الترويج لاستعمال العوازل الذكرية (متضمناً كيفية استعمالها) بين طلابهم المراهقين. في ظروف أخرى يمكن أن تدرب أعداد صغيرة من الشبان لإعلام أقرانهم حول استعمال العوازل الذكرية وكيفية استعمالها.


يجب أن تقتبس هذه الوثيقة كـ: Wilkinson D. فعالية العازل الذكري في خفض الانتقال مغاير الجنس لفيروس العوز المناعي البشري: الجوانب العملية لمكتبة الصحة الإنجابية (التنقيح الأخير: 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2002). مكتبة الصحة الإنجابية لمنظمة الصحة العالمية؛ جنيف: منظمة الصحة العالمية.

شارك

معلومات عن المؤلف