كفاءة ومأمونية الولادة القيصرية للوقاية من انتقال فيروس العوز المناعي البشري -1، من الأم إلى الطفل

مراجعة كوكرين كتبها Read JS, Newell ML

يجب أن يقتبس هذا السجل كـ: Read JS, Newell ML. Efficacy and safety of cesarean delivery for prevention of mother-to-child transmission of HIV-1. Cochrane Database of Systematic Reviews 2007, Issue 4. Art. No.: CD005479. DOI: 10.1002/14651858.CD005479.

الملخص

العنوان

كفاءة ومأمونية الولادة القيصرية للوقاية من انتقال فيروس العوز المناعي البشري -1، من الأم إلى الطفل

الخلفية

لقد تم إدخال الولادة القيصرية قبل المخاض وقبل تمزق الأغشية (الولادة القيصرية الانتخابية أو ECS) كتدخل من أجل الوقاية من الانتقال من الأم إلى الطفل (MTCT) لـ HIV-1. ينبغي أن يتم تقييم دور طرز الولادة في تدبير النساء المنعديات بـ HIV-1 في ضوء الاختطارات بالإضافة إلى المنافع، لأنه يجب تزويد النساء الحوامل المنعديات بـ HIV-1 بالمعلومات المتوافرة بحيث يستطعن اتخاذ قرارات مستنيرة بخصوص العملية القيصرية والخيارات الأخرى للوقاية من انتقال العدوى لأطفالهن.

الأهداف

كانت أهدافنا تقييم نجاعة (بالنسبة للوقاية من MTCT لـ HIV-1) ومأمونية الـ ECS بين النساء المنعديات بـ HIV-1.

استراتيجية البحث

أجريت بحوث إلكترونية باستعمال MEDLINE وقواعد المعطيات الأخرى. وأجريت أيضا البحوث اليدوية لقوائم مراجع مراجعات ودراسات المريضات، بالإضافة إلى الملخصات من المؤتمرات ذات الصلة. تم الاتصال بالخبراء في هذا الميدان لتحديد أي دراسات أخرى. كانت استراتيجية البحث تكرارية.

معايير الانتقاء

التجارب السريرية المعشاة المقيمة لنجاعة ومأمونية الـ ECS للوقاية من MTCT لـ HIV-1 شملت في التحليل، وكذلك الدراسات القائمة على الملاحظة ذات المعطيات ذات الصلة.

جمع وتحليل المعطيات

استخرجت المعطيات بخصوص حالة العدوى بالـ HIV-1 للرضع المولودين لنساء منعديات بالـ HIV-1 وفق طرز الولادة من تقارير الدراسات. وبشكل مشابه، استخرجت المعطيات بخصوص المراضة التالية للولادة (PPM) متضمنة الصغرى (على سبيل المثال المراضة الحموية، عدوى السبيل البولي)، والكبرى (على سبيل المثال التهاب بطانة الرحم والانصمام الخثاري) للنساء المنعديات بـ HIV-1 ومراضة الرضع، وفق طرز الولادة.

النتائج الرئيسية

تم تحديد تجربة سريرية معشاة واحدة لنجاعة الـ ECS للوقاية من MTCT لـ HIV-1. لم تتوافر المعطيات بخصوص مراضة الرضيع وفق طرز ولادة الأم المنعدية بالـ HIV-1. كانت المعطيات بخصوص الـ PPM وفق طرز الولادة متوافرة من هذه التجربة السريرية بالإضافة إلى من 5 دراسات قائمة على الملاحظة. وجد أن الـ ECS فعال في الوقاية من MTCT لـ HIV-1 بين النساء المنعديات بـ HIV-1 اللواتي لا يأخذن مضادات للفيروسات القهقرية (ARVs) خلال الحمل، أو يأخذن الزيدوفودين فقط. إن الـ PPM بشكل عام أعلى بين النساء المنعديات بالـ HIV-1 اللواتي يخضعن للعملية القيصرية مقارنة مع الولادة المهبلية مع كون الاختطار مع الـ ECS متوسطاً بين ذلك الذي للولادة المهبلية والـ NECS (متضمنة الإجراءات الإسعافية). ترتبط عوامل أخرى باختطار الـ PPM بين النساء المنعديات بالـ HIV-1 متضمنة مرحلة داء الـ HIV-1 (يترافق الداء المتقدم الذي يتجلى بتعداد CD4 أخفض وحمول فيروسية أعلى مع اختطار أعلى للـ PPM) والحالات المرضية المرافقة (مثال الداء السكري).

استنتاجات المؤلفين

إن الـ ECS تدخل فعال من أجل الوقاية من MTCT بين النساء المنعديات بالـ HIV-1 اللواتي لا يأخذن ARVs أو يأخذن الزيدوفودين فقط. إن اختطار الـ PPM مع الـ ECS أعلى من تلك المرتبطة بالولادة المهبلية، مع أنها أخفض من تلك المرتبطة بالـ NECS. بين النساء المنعديات بالـ HIV-1، فإن مرحلة داء الـ HIV-1 الأمومي الأكثر تقدما والحالات الطبية المرافقة (مثال الداء السكري) هي عوامل اختطار مستقلة من أجل الـ PPM. إن اختطار الـ MTCT لـ HIV-1 وفق طرز الولادة بين النساء المنعديات بالـ HIV-1 ذوات الحمول الفيروسية المنخفضة (منخفضة إما بسبب أن داء الـ HIV-1 غير متقدم، أو بسبب السيطرة عليه بـ ARVs) غير واضح. وبالتالي، فإن قضية مهمة ينبغي التطرق إليها في دراسة كبيرة واحدة أو أكثر (دراسات فردية أو تحليل تلوي لمعطيات مريضات فرديات يجمع المعطيات من أكثر من دراسة واحدة) هي تقييم فعالية الـ ECS للوقاية من الـ MTCT لـ HIV-1 بين نساء منعديات بالـ HIV-1 ذوات حمول فيروسية غير مكتشفة (مع أو بدون تلقي معالجة ARV عالية الفعالية (HAART)).

شارك