ختان الذكور للوقاية من الاكتساب مغاير الجنس لفيروس العوز المناعي البشري عند الرجال

مراجعة كوكرين كتبها Siegfried N, Muller M, Volmink J, Deeks J, Egger M, Low N, Weiss H, Walker S, Williamson P

يجب أن يقتبس هذا السجل كـ: Siegfried N, Muller M, Volmink J, Deeks J, Egger M, Low N, Weiss H, Walker S, Williamson P. Male circumcision for prevention of heterosexual acquisition of HIV in men. Cochrane Database of Systematic Reviews 2007, Issue 4. Art. No.: CD003362. DOI: 10.1002/14651858.CD003362.

الملخص

العنوان

ختان الذكور للوقاية من الاكتساب مغاير الجنس لفيروس العوز المناعي البشري عند الرجال

الخلفية

النتائج من دراسات قائمة على الملاحظة، والمراجعات والتحاليل التلوية، مدعومة بنظريات بيولوجية، حول أن احتمال اكتساب الذكور المختونين لفيروس عوز المناعة البشري هو أقل، ساهمت في موجة الدعم العارمة من أجل اعتبار ختان الذكور كاستراتيجية من أجل العدوى المنقولة جنسياً. سعينا لإيضاح وتقييم البينة العالمية من دراسات منشورة وغير منشورة، بأنه يمكن استخدام ختان الذكور كتدخل للوقاية من عدوى فيروس عوز المناعة البشري.

الأهداف

1) تقييم البينة للأثر التدخلي لختان الذكور من أجل الوقاية من اكتساب فيروس عوز المناعة البشري -1 و فيروس عوز المناعة البشري-2 من قبل الرجال عبر جماع مغاير الجنس 2) فحص جدوى وقيمة إجراء تحليل تلوي لمعطيات فردية مستقاة من الأشخاص.

استراتيجية البحث

بحثنا عبر الشبكة عن دراسات منشورة وغير منشورة في مكتبة كوكرين( العدد 2 لعام 2002) وفي MEDLINE (نيسان/ أبريل 2002) و EMBASE (شباط/فبراير 2002) و AIDSLINE (آب/أغسطس 2001). بحثنا أيضاً في قواعد معطيات تورد ملخصات المؤتمرات، ودققنا في قوائم مراجع المقالات واتصلنا بمؤلفي الدراسات المشمولة.

معايير الانتقاء

بحثنا عن تجارب معشاة وشبه معشاة ذات شواهد حول ختان الذكور، أو عن دراسات قائمة على الملاحظة تقارن معدلات اكتساب عدوى فيروس عوز المناعة البشري-1 وفيروس عوز المناعة البشري-2 بين رجال مختونين ورجال غير مختونين، مغايري الجنس.

جمع وتحليل المعطيات

قام مراجعان مستقلان بانتقاء الدراسات، وتقييم جودة الدراسة، واستخرجا المعطيات. طبقنا الدراسات بناءً على تصميم الدراسة و فيما إذا شملت مشاركين من السكان بشكل عام أو من مجموعات عالية الاختطار( مرضى معالجين لعداوى منقولة جنسياً على سبيل المثال). عبرنا عن النتائج بشكل نسب رجحان خام ونسب رجحان معدلة(OR) مع فواصل الثقة 95% المتعلقة بها(CI) وأجرينا تحاليل حساسية لاستكشاف أثر التعديل على نتائج الدراسة. تحرينا فيما إذا أثرت طريقة التأكد من الختان على نتائج الدراسة.

النتائج الرئيسية

لم تحدد أي تجربة مكتملة معشاة ذات شواهد. هناك ثلاث تجارب معشاة جارية في الوقت الحاضر أو ستبدأ قريباً. وجدنا 35 دراسة قائمة على الملاحظة: أجريت 16 منها بين السكان بشكل عام و19 عشرة بين مجموعات عالية الاختطار. يبدو أنه من غير المرجح أن تكون جميع عوامل الخلط المحتملة قد أخذت بالحسبان بشكل كامل في أي من الدراسات المشمولة. وبشكل خاص، عوامل اختطار مهمة، مثل الدين والممارسات الجنسية، لم تؤخذ بالحسبان بشكل مناسب في العديد من الدراسات المشمولة. نتائج الدراسات بين السكان بشكل عام: أظهرت الدراسة الأترابية الوحيدة (عدد 5516) فرقاً يعتد به في معدلات انتقال فيروس عوز المناعة البشري بين الرجال المختونين وغير المختونين (نسبة رجحان=0.58؛ فاصل ثقة 95%:0.36 إلى 0.96) 0.36 to 0.96]. كانت نتائج دراسات المقطع المستعرض الـ 14 غير متسقة، مع تراوح التقديرات النقطية لنسب الرجحان غير المعدلة بين 0.28 و 1.73 . كان في ست من الدراسات نتائج يعتد بها إحصائياً، أربعة باتجاه الفائدة و اثنتان باتجاه الأذى. كان اختبار التغايرية بين دراسات المقطع المستعرض، يعتد به بشكل كبير(خي مربع =77.59؛ df=13؛ P <0.00001). أشارت تسع دراسات إلى نسب رجحان معدلة مع ثماني منها باتجاه الفائدة، وتراوحت بين 0.26إلى 0.8 . كان استخدام النتائج المعدلة يميل إلى إظهار بينة أقوى على الترابط بالرغم من بقاء التغايرية (خي مربع =75.2؛ df=13؛ P <0.00001). وجدت دراسة حالات أو شواهد واحدة فقط (عدد 51) وكانت نتائجها لا يعتد بها [نسبة رجحان=1.90؛ فاصل ثقة 95%: 0.50 إلى 7.20]. نتائج دراسات المجموعات عالية الاختطار: وجدت الدراسات الأترابية الأربع التي تم تحديدها أثراً محصناً للختان مع تراوح تقديرات نقطية لنسب الرجحان غير المعدلة بين 0.10 إلى 0.39 . كان في اثنتين من هذه الدراسات نتائج يعتد بها إحصائياً. أشارت دراستان إلى نسب رجحان معدلة، كان كلاهما محصناً و واحدة يعتد بها إحصائياً. كان اختبار خي مربع للتغايرية بين دراسات المقطع المستعرض، لا يعتد به (خي مربع =5.21؛ df=3؛ P =0.16). وجدت جميع دراسات المقطع المستعرض الإحدى عشرة التي أشارت إلى نتائج غير معدلة، فوائد للختان، ثمانية منها كان فيها نتائج يعتد بها إحصائياً. تباينت تقديرات الأثر بين نسب رجحان غير معدلة بلغت 0.10 إلى 0.66 . كان اختبار التغايرية بين الدراسات يعتد به (خي مربع =29.77؛ df=10؛ P =0.0009). أشارت أربع دراسات إلى نسب رجحان معدلة تراوحت بين 0.20 إلى 0.59 وكانت جميعها يعتد بها. دراسة مقطع مستعرض إضافية أشارت فقط إلى نسب رجحان معدلة باتجاه الفائدة وكانت يعتد بها إحصائياًُ. وجدت دراسات الحالات والشواهد الثلاثة تأثيراً محصناً للختان على حالة فيروس عوز المناعة البشري، اثنتان منها كانت يعتد بهما إحصائياً. تباينت التقديرات النقطية من نسب رجحان غير معدلة بين 0.37 إلى 0.88 . أشارت واحدة إلى نسب رجحان معدلة و أظهرت تأثيراً محصناً. الآثار الضائرة: لم تتطرق أي من الدراسات إلى الآثار الضائرة للختان. أجري الختان، في معظم الدراسات أثناء الطفولة أو المراهقة قبل بدء الدراسات.

استنتاجات المؤلفين

لم نجد بينة كافية لدعم التأثير التدخلي للختان الذكوري على اكتساب فيروس عوز المناعة البشري بين الرجال المغايرين جنسياً. تظهر النتائج من الدراسات المتوفرة القائمة على الملاحظة ارتباطاً وبائياً قوياً بين الختان الذكوري و الوقاية من فيروس عوز المناعة البشري، بشكل خاص بين المجموعات عالية الاختطار. مع العلم بأن الدراسات القائمة على الملاحظة فيها قصور خلط متأصل ومن غير المرجح أن يتم التعديل بشكل كامل لهذا الخلط. وفي ضوء النتائج الوشيكة من تجارب معشاة ذات شواهد ، فإن قيمة تحليل IPD للدراسات المشمولة يكتنفها الشك. يلزم أن ينظر إلى نتائج هذه الدراسات بعناية قبل تنفيذ الختان كتدخل للصحة عامة للوقاية من فيروس عوز المناعة البشري المنتقل جنسياً.

شارك