فعالية العازل الذكري في خفض الانتقال مغاير الجنس لفيروس العوز المناعي البشري

مراجعة كوكرين كتبها Weller SC, Davis-Beaty K

يجب أن يقتبس هذا السجل كـ: Weller SC, Davis-Beaty K. Condom effectiveness in reducing heterosexual HIV transmission. Cochrane Database of Systematic Reviews 2007, Issue 4. Art. No.: CD003255. DOI: 10.1002/14651858.CD003255.

الملخص

العنوان

فعالية العازل الذكري في خفض الانتقال مغاير الجنس لفيروس العوز المناعي البشري

الخلفية

إن مقدار التحصين الذي تقدمه العوازل الذكرية من أجل الـ HIV والعداوى المنقولة جنسيا الأخرى غير معروف. إن الدراسات الأترابية للأزواج النشيطين جنسياً غير المتوافقين مصليا بالنسبة للـ HIV مع متابعة الشريك سلبي المصل، تؤمن وضعاً يكون فيه تعرض الشريك سلبي المصل للمرض معروفاً، ويمكن تقدير وقوع المرض. عندما يستعمل بعض الأفراد العوازل الذكرية، وبعضهم لا يستعملها، بالتحديد بعض الأفراد يستعملون العوازل الذكرية ‏100% من المرات، وبعضهم لا يستعملها أبدا (‏0%)، فإنه يمكن تقدير فعالية العوازل الذكرية بمقارنة معدلات وقوع المرض في المجموعتين. إن فعالية العوازل الذكرية هي الإنقاص النسبي للمرض بسبب استعمالها.

الأهداف

الهدف من هذه المراجعة تقدير فعالية العوازل الذكرية في إنقاص الانتقال مغاير الجنس للـ HIV.

استراتيجية البحث

تم تحديد الدراسات باستعمال قواعد المعطيات الإلكترونية (AIDSLINE, CINAHL, Embase, و MEDLINE) والبحث اليدوي لقوائم المراجع.

معايير الانتقاء

من أجل الاشتمال، ينبغي أن تمتلك الدراسات: (1) معطيات تتعلق بالأزواج متغايري الجنس النشيطين جنسياً وغير متوافقي المصل بالنسبة للـ HIV، (‏2) تصميم دراسة طولاني، (‏3) تحدد حالة الـ HIV بواسطة الدراسة المصلية، (‏4) معلومات استعمال العوازل الذكرية لأترابية من المستعملين الدائمين (‏100%) أو غير المستعملين لها أبدا (‏0%).

جمع وتحليل المعطيات

تمت مراجعة الدراسات المحددة من خلال استراتيجية البحث السابقة والتي حققت معايير الاشتمال من أجل الاشتمال في التحليل. تم تسجيل أحجام العينة وعدد الانقلابات المصلية والـ person-years لزمن التعرض الخالي من المرض من أجل كل أترابية. وسجل في حال توافره اتجاه الانتقال في الأترابية (ذكر لأنثى، أنثى لذكر)، وتاريخ الإدراج في الدراسة ومصدر العدوى في الحالة الدالة ووجود STDs أخرى. تم استبعاد التقارير المضاعفة حول نفس الأترابيات والدراسات ذات المعلومات الناقصة أو غير النوعية. تم تقدير وقوع الـ HIV من أترابيات المستخدمين "الدائمين" ومن أترابيات غير المستخدمين "أبداً". تم تقدير الفعالية من هذين التقديرين للوقوع.

النتائج الرئيسية

من بين 4709 مراجع تم تحديدها بدئياً، شملت 14 منها في التحليل النهائي. وجدت 13 أترابية للمستخدمين الدائمين والتي أثمرت عن تقدير وقوع متجانس للـ HIV يبلغ ‏1.14 [‎C.I.95%‏: .56‏, 2.04‏‏] لكل 100 person-years. وجدت 10 أترابيات من غير المستعملين أبدا والتي بدت متغايرة. أثمرت الدراسات ذات زمن المتابعة الأطول، المكونة بشكل رئيسي من دراسات لشركاء مرضى الناعور ونقل الدم عن تقدير وقوع للـ HIV يبلغ ‏5.75 [‎‏C.I.95%‏: ‎3.16‏, 2.04‏‏] لكل 100 person-years. إن الفعالية الإجمالية، وهي الإنقاص النسبي للانقلاب المصلي للـ HIV باستعمال العازل الذكري، حوالي ‏80%.

استنتاجات المؤلفين

تشير المراجعة إلى أن الاستعمال الثابت للعوازل الذكرية يؤدي إلى إنقاص وقوع الـ HIV بمقدار ‏80%. يعرف الاستعمال الثابت باستعمال عازل ذكري في جميع حالات الجماع المهبلي الإيلاجي. بما أن الدراسات المستعملة في هذه المراجعة لم تشر إلى "صحة" الاستعمال، وبالتحديد فيما إذا كانت العوازل الذكرية تستخدم بشكل صحيح وتام من أجل كل جماع، فإن الفعالية وعدم النجاعة يتم تقديرهما. أيضاً، يشير هذا التقدير عموماً إلى العازل الذكري وليس بالتحديد إلى العازل اللاتيكسي، لأن الدراسات مالت إلى عدم تحديد نمط العازل الذكري المستخدم. وبالتالي، فإن فعالية العوازل الذكرية مشابهة، رغم أنها أخفض، للفعالية لمنع الحمل.

شارك