الغرز الفوري التالي للإجهاض للجهائز داخل الرحم

إن غرز IUD مباشرة بعد الإجهاض - سواء محرضاً أو "عفوياً" - آمن وعملي. تكون معدلات طرد الـ IUD أعلى بعد إجهاضات الأثلوث الثاني مقارنة مع إجهاضات الأثلوث الأول. عند غرز الـ IUD بعد الإجهاض، من المهم أولاً استبعاد وجود عدوى سبيل تناسلي حالية واختطار العدوى أو النزف، وإصابة السبيل التناسلي.

تعليق مكتبة الصحة الإنجابية كتبه Nguyen Thi Nhu Ngoc

1. ملخص البَيِّنَة

اشتملت المراجعة على تسع تجارب معشاة ذات شواهد. قامت جميعها باستثناء واحدة بمقارنة الجهائز داخل الرحم (IUDs) المختلفة المغروزة مباشرة بعد إجهاض محرض. تجربة واحدة فقط قامت بتقييم سلامة ونجاعة الغرز المباشر مقارنة مع الغرز الفتري (أي عدة أسابيع بعد الإجهاض). بشكل عام، وجدت المراجعة بأن الغرز المباشر بعد الإجهاض للـ IUDs آمن وفعال. كانت معدلات الحمل الملاحظة في التجارب التي قارنت الـ IUDs المختلفة بالنسبة للغرز المباشر متشابهة تقريباً عند المقارنة مع الغرز الفتري (أي أثناء الحيض أو بعده مباشرة، عادة بعد عدة أسابيع من الإجهاض) بالإضافة إلى حدوث حوادث جدية مثل الانثقاب والداء الحوضي الالتهابي. على أية حال، فإن معدل طرد الـ IUD النحاسي 7 كان أعلى بالغرز المباشر مقارنة مع الغرز الفتري (نسبة الرجحان: 2.9؛ فاصل الثقة 95%: 1-8.7). أظهر غرز IUD بعد الإجهاض أثناء الأثلوث الثاني بأنه يملك معدلات طرد أكبر مما هو عليه أثناء إجهاض الأثلوث الأول وبالتالي فهو غير منصوح به.

في تجربة حديثة واحدة كان عدد الحمول أقل مع الـ IUD المحررة لليفونورجيستريل مقارنة مع NovaT.

الاستنصاح مهم عندما يتم غرز الـ IUD عند وقت الإجهاض. يجب تحذير المرأة بأن هناك احتمالاً كبيراً للطرد عند غرز الـ IUDs بعد الإجهاض وبعد إجهاضات الأثلوث الثاني مقارنة مع الأول.

عند المقارنة بين أنواع متعددة من اللوالب الرحمية، استنتجت المراجعة بأن T220C النحاسي هو الأكثر ملائمة للغرز بعد الإجهاض مباشرة لأن معدلات الاستمرارية كانت أطول ومعدل الطرد كان أقل عند مقارنته بلوالب أخرى. انثقاب الرحم كان حدثاً نادراً بالنسبة لجميع أنواع اللوالب الرحمية.

2. الصلة مع ظروف ضعف الموارد

2.1. حجم المشكلة

في بلدان حيث تكون الإجهاضات المحرَّضة شائعة وانتشار موانع الحمل منخفض، ونظراً لاحتياجات تنظيم الأسرة غير المحققة، تبقى مسألة غرز اللولب الرحمي بعد الإجهاض مباشرة أمراً مهماً.

غالباً ما يعكس العدد الكبير من الإجهاضات، احتياجات غير محققة لخدمات تنظيم الأسرة. قد تحد، البنية التحتية غير المناسبة، مثل ضعف نظام النقل والمنشآت غير المناسبة بالإضافة إلى الافتقار إلى المعلومات حول منع الحمل، من الوصول إلى خدمات تنظيم الأسرة. إن ظروف المعيشة التي تحد من حركة النساء قد تضاف أيضاً إلى أسباب الاستخدام المتدني لهذه الخدمات. تظهر معطيات غير منشورة من فيتنام بأنه فقط ربع النساء اللواتي خضعن لإجهاض مُحرَّض عُدن إلى خدمات الإجهاض من أجل الحصول على طريقة منع الحمل. ومن هنا قد يكون من الضروري عرض طريقة منع حمل فورياً بعد إجراء الإجهاض.

تُظهر الدراسات من البلدان النامية مثل فيتينام وتونس بأن حوالي 50% من النساء اللواتي يأتين للإجهاض لديهن قصة إجهاض محرض (1). لهذا، فإن عرز IUD مباشرة بعد الإجهاض يمكن أن يساعد في تجسير الهوة بين خدمة الإجهاض وتنظيم الأسرة، ومن ثَمَّ تحسين نوعية العناية بالإجهاض وإنقاص الإجهاضات المتكررة.

2.2. قابلية تطبيق النتائج

إن نتائج هذه المراجعة قابلة للتطبيق في الممارسة اليومية لخدمات الإجهاض في البلدان النامية خاصة عندما يكون معدل الإجهاضات المتكررة مرتفعاً.

2.3. تنفيذ التدخل

عندما يؤخذ بالاعتبار تضمين غرز لولب رحمي بعد الإجهاض في خدمة الإجهاض، ينبغي على المرء أن يركز بقوة على النصح قبل وبعد الإجراء لزيادة الاختيار المستنير ومقبولية النساء للطريقة. يبدو أن غرز لولب رحمي عند إجراء الإجهاض، هو حل فعال ومقبول لمشكلة الإجهاضات المُحرضة المتكررة (2).

ينبغي النظر في غرز اللولب الرحمي بعد الإجهاض للمراهقات والنساء اللواتي فشلن مسبقاً في منع الحمل واحتجن الإجهاض، ويرغبن في استخدام طريقة منع حمل طويلة المدة (3).

وبالرغم من أنه يمكن غرز لولب رحمي بأمان بعد إجهاض تلقائي أو مُحرّض خلال الأثلوث الأول، من المهم جداً استبعاد وجود عدوى حالية في السبيل التناسلي أو اختطار العدوى أو النزف وإصابة السبيل التناسلي قبل غرز اللولب الرحمي.

3. البحث

ينبغي أن يتطرق البحث المستقبلي إلى الأمرين التاليين:

1. مقارنة المراضة بعد الإجهاض بين غرز اللولب الرحمي الفتري والفوري بعد الإجهاض من حيث الألم، وأنماط النزف ومعدلات الطرد.

2. مقبولية غرز اللولب الرحمي بعد الإجهاض بالنسبة للنساء.

المراجع

  • Batya Elul, Selma Hajri, Nguyen thi Nhu Ngoc. Mifepristone-Misoprostone abortion: A simplified regimen of 200mg mifepristone and home administration of misoprostol in 2 developing countries. International family planning perspectives Submitted .
  • Bitsch M, Jakobsen AB, Prien-Larsen JC, Frolund C, Sederberg-Olsen J. IUD (NovaT) insertion following induced abortion. Contraception 1990;42:315-322.
  • Goldman JA , Dekel A, Reichman J. Immediate post-abortion intrauterine contraception in nulliparous adolescents. Israel journal of medical science 1979;15:522-525.

يجب أن تقتبس هذه الوثيقة كـ: Nguyen Thi Nhu Ngoc. الغرز الفوري التالي للإجهاض للجهائز داخل الرحم: تعليق مكتبة الصحة الإنجابية (التنقيح الأخير: 18 كانون الثاني/يناير 2005). مكتبة الصحة الإنجابية لمنظمة الصحة العالمية; جنيف: منظمة الصحة العالمية.

شارك