الشق بمشرط مقابل دون مشرط من أجل استئصال الأسهر

ينتج عن استئصال الأسهر دون مشرط نزف وورم دموي وألم أقل مما ينتج عن طريقة الشق التقليدية أثناء وبعد الإجراء. ويستغرق العمل الجراحي وقتاً أقل ويستطيع الرجال الذين استؤصل الأسهر لديهم استئناف نشاطهم الجنسي بشكل أسرع. تُستخدم طريقة الاستئصال دون مشرط في أكثر من 40 بلداً في الوقت الحاضر.

تعليق مكتبة الصحة الإنجابية كتبه Xiaozhang L

1. ملخص البَيِّنَة

حدَّد المراجعون 55 تجربة ذات صلة مرجحة، ولكن حققت دراستان فقط معايير الاشتمال. استبعدت المراجعة التجارب ذات الشواهد غير المعشاة وتلك التي لم تكن فيها مقارنة بين الطريقة البضعية واللابضعية (دون مشرط).

نتج عن طريقة استئصال الأسهر دون مشرط نزف وورم دموي وألم أقل أثناء وبعد الإجراء، بالمقارنة مع طريقة الشق التقليدية. أيضاً كانت هناك حالات أقل من العدوى واستغرق الإجراء وقتاً أقل، وكان بمقدور الرجال الذين استؤصل الأسهر لديهم استئناف نشاطهم الجنسي بشكل أسرع. قد يكون غياب أية منافع مثبتة للطريقة دون مشرط، المشار إليه في إحدى التجارب (1)، ناتج عن افتقار الجراحين إلى الخبرة في الطريقة دون مشرط أو عن الحجم الصغير للعينة ومعدل فقد المتابعة المرتفع.

2. الصلة مع ظروف ضعف الموارد

2.1. حجم المشكلة

التعقيم هو طريقة منع الحمل الأكثر استخداماً في العالم. وحسب تقديرات الأمم المتحدة عام 2005، استخدمت 262 مليون امرأة في سن الإنجاب التعقيم كطريقة لمنع الحمل. 225 مليون منهن اعتمدن على التعقيم الأنثوي و 37 مليوناً على استئصال الأسهر، مشكلة نسبة 34% و 5.6% على التوالي من جميع استخدامات منع الحمل (2). وفي حين أن تعقيم الإناث أكثر شيوعاً من تعقيم الذكور، فإن استئصال الأسهر هو كإجراء، أكثر أماناً، وأبسط ويكلف نصف تكلفة التعقيم الأنثوي تقريباً وهو على الأرجح أكثر فعالية.

يُستخدم استئصال الأسهر بالشق التقليدي منذ أكثر من نصف قرن وثبت بأنه طريقة بسيطة وغير مكلفة وفعالة. مع ذلك فإن الشق الجراحي مسؤول عن معظم المضاعفات المتعلقة بالعمل الجراحي وبشكل خاص النزف والورم الدموي والعدوى.

ومنذ ابتكار استئصال الأسهر بذلت محاولات عديدة لجعل الإجراء أكثر أماناً وأسهل إجراءً وأكثر فعالية ومقبولية. طورت طريقة استئصال الأسهر دون مشرط في الصين من قبل Dr. Li shunq بهدف الإقلال من خوف الرجال المتعلق بالشق ولزيادة استخدام استئصال الأسهر في الصين. ومنذ عام 1974، خضع أكثر من 10 ملايين رجل صيني لاستئصال الأسهر بطريقة عدم استخدام المشرط.

إن استئصال الأسهر دون مشرط هو أقل جوراً من مقاربة الشق لأنه يتم تجنب رضح النسج أو إصابة الأوعية الدموية التي يسببها التسليخ الحاد أو الأعمى. إنه تقدم كبير في ممارسة استئصال الأسهر حيث الميزة السريرية الرئيسية هي معدل مضاعفات جراحية منخفض وبشكل خاص الورم الدموي والعدوى.

2.2. قابلية تطبيق النتائج

ليست هناك أسباب بيولوجية تجعلنا نتوقع أن نتائج التجارب ستختلف في ظروف مختلفة. مع العلم أنه يجب تدريب جميع الجراحين الذين يعملون بهذه الطريقة بشكل ملائم للحصول على نتائج ثابتة. بالنسبة لأولئك الحاذقين في استئصال الأسهر بالطريقة التقليدية يلزم عادة ممارسة 15 حالة لتطوير الكفاءة في طريقة استئصال الأسهر دون مشرط.

لقد أشير أن معدل فعالية استئصال الاسهر دون مشرط هو 98% بعد 24 شهراً من إجراء العملية (3). وبناءً على البَيِّنَات المتوافرة فإن استئصال الأسهر دون مشرط يُعتبر المقاربة الجراحية الأكثر أماناً من أجل عزل وإظهار الأسهر بغرض استئصال الأسهر (4). إنها الطريقة المفضلة للجراحين الذين يقومون باستئصال الأسهر بشكل منتظم.

2.3. تنفيذ التدخل

ساعدت طريقة استئصال الأسهر دون مشرط في زيادة مقبولية استئصال الأسهر عالمياً. تضاعف استخدام استئصال الأسهر من أجل منع الحمل أربع مرات في أمريكا اللاتينية في العقد الماضي. عزيت هذه الزيادة إلى جعل طريقة استئصال الأسهر دون مشرط هي الطريقة المعيارية لجميع عمليات استئصال الأسهر. بالإضافة إلى ذلك روجت بلدان تلك المنطقة استئصال الأسهر عن طريق حملات بوسائل الإعلام الجماهيرية ووفرت استئصال الأسهر دون مشرط على مستوى الرعاية الصحية الأولية، مقدمة الإشراف المستمر والدعم التقني لمواقع تقديم الخدمة (5).

أطلقت الحكومة الهندية مشروعاً وطنياً لاستئصال الأسهر دون مشرط عام 1998، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) لتعزيز مشاركة الذكور في منع الحمل ولوقف المنحى المتراجع لتعقيم الذكور. تم تدريب 4000 جراح في هذا المشروع، ومن بينهم 1300 مقدمي خدمة مُجازين. في الوقت الحاضر هناك 100 مدِّرب على استئصال الأسهر دون مشرط، موزعين في ولايات متعددة في البلد. ازداد انتشار استئصال الأسهر ضمن مزيج طرق منع الحمل الوطنية من 0.7% في عام 1997، إلى حوالي 3% عام 2003. الهند في الوقت الحاضر هي من الأمم الأولى في العالم من حيث استخدام استئصال الأسهر دون مشرط، كما يشير العدد المرتفع من الحالات المسجلة على موقع هندي على شبكة الانترنت لاستئصال الأسهر دون مشرط يُدعى NSV Surgeons India (http://www.nsvsi.com/) (6).

في جمهورية إيران الإسلامية لم يكن هناك طلب على استئصال الأسهر قبل إدخال استئصال الأسهر دون مشرط عام 1993. أجريت بين عامي 1993 و 2004، 500 دورة تدريبية في مؤسسات القطاع العام، التي ساعدت على تدريب 460 طبيب على هذه الطريقة. وخضع أثناء الفترة ذاتها ما يقدر بـ 375000 إيراني لهذا الإجراء، ما رفع معدل انتشار استئصال الأسهر من 0% إلى 3.5% في مزيج منع الحمل الوطني (7).

يوسع استئصال الأسهر دون مشرط الخيارات أمام مشاركة الذكور في تنظيم الأسرة في الفلبين. أثبتت جهود "الحركة التعاونية لتشجيع استئصال الأسهر دون مشرط" بأن الرجال يرغبون بتحمل المسؤولية في تنظيم الأسرة إذا أعطيت لهم الفرصة للقيام بذلك. ارتفع عدد الرجال الذين يختارون استئصال الأسهر كوسيلة لتنظيم الأسرة من 20 في السنة عام 2000 إلى حوالي 2000، في السنة في السنوات الأخيرة (8).

تستخدم طريقة الاستئصال دون مشرط في الوقت الحاضر في أكثر من 40 بلداً (9) وتتحول لتصبح الوسيلة المعيارية حول العالم (10).

3. البحث

للمرة الأولى قدمت تجربة أجريت عام 1999، بَيِّنَات قوية على أن المقاربة دون مشرط نتج عنها معدل منخفض من المضاعفات المبكرة مثل النزف والورم الدموي والألم، أثناء وبعد الإجراء والعدوى، مقارنة بطريقة الشق التقليدية. تجربة ثانية مستقبلية معشاة ذات شواهد، حسنة التصميم ستجعل على الأرجح، البَيِّنة أقوى.

إن استئصال الأسهر دون مشرط هو مقاربة جراحية جديدة من أجل عزل وكشف الأسهر. وحالما يُكشف الأسهر يمكن غلقه وفق الوسيلة المفضلة للجراح (مثل الربط، أو الكي، أو المشابك، أو الليزر، كل على حدة أو بالمشاركة). يعرف القليل حول فعالية طرق غلق الأسهر المختلفة على المدى البعيد، وأي من الطرق أكثر فعالية من الأخرى في تخفيض اختطار المضاعفات البعيدة المدى مثل متلازمة الألم البربخي المزمن. بالإضافة إلى ذلك هناك حاجة لمزيد من البحث لتحديد طريقة استئصال الأسهر الأكثر فعالية وأماناً.

ستعزز الدراسات المستقبلية على الأرجح بجعل بروتوكولات المتابعة وطرق التحليل الإحصائي معيارية. قد يكون من المفيد مقارنة التكاليف النسبية لاستئصال الأسهر الشقي واستئصال الأسهر دون مشرط.

المراجع

  • Christensen P, al-Aqidi OA, Jensen FS, Dorflinger T. Vasectomy: a prospective, randomized trial of vasectomy with bilateral incision versus the Li vasectomy. Ugeskr Laeger 2002;164:2390-4.
  • World Contraceptive Use 2005. New York: United Nations Department of Economic and Social Affairs; 2005.
  • UNDP/UNFPA/WHO/World Bank Special Programme of Research. Development and research Training in Human Reproduction. Annual Technical Report 1995. Geneva: World Health Organization; 1996.
  • Labrecque M, Defresne C, Barone M, St-Hilaire K. Vasectomy surgical techniques: a systematic review. BMC Med 2004;2:21.
  • Program for Appropriate Technology in Health. Choosing male sterilization. Outlook 2004;21.
  • Kaza RC. No-scalpel vasectomy: an overview. Journal of the Indian Medical Association 2006;104(3):4.
  • Country report on the population and family planning program in the Islamic Republic of Iran. Tehran: Ministry of Health and Medical Education; 2003.
  • Male Involvement for Safe Motherhood Enterprise. Report of CMEN, January 2007, Philippines
  • No-scalpel vasectomy: an illustrated guide for surgeons. Third Edition. New York: EngenderHealth; 2003.
  • Family planning: a global handbook for providers. Baltimore and Geneva: World Health Organization and Johns Hopkins Bloomberg School of Public Health/ Center for Communication Programs (CCP), INFO Project; 2007.
  • Sokal D, McMullen S, Gates D, Dominik R. A comparative study of the no scalpel and standard incision approaches to vasectomy in 5 countries. The Male Sterilization Investigator Team. J Urol 1999;162:1621-5.

يجب أن تقتبس هذه الوثيقة كـ: Xiaozhang L. الشق بمشرط مقابل دون مشرط من أجل استئصال الأسهر: تعليق مكتبة الصحة الإنجابية (التنقيح الأخير: 26 تموز/يوليو 2007). مكتبة الصحة الإنجابية لمنظمة الصحة العالمية; جنيف: منظمة الصحة العالمية.

شارك