طرق الشق البطني المصغر والتنظير الداخلي من أجل التعقيم البوقي

إن المراضة الكبرى هي أمر نادر مع الشق البطني المصغر وتنظير البطن ولكن يترافق تنظير جوف الحوض مع مضاعفات جدية. يمكن الاختيار بين الشق البطني المصغر وتنظير البطن بناءً على تفضيلات الجراح ولكن لا يوصى بتنظير جوف الحوض.

تعليق مكتبة الصحة الإنجابية كتبه Peterson HB

1. ملخص البَيِّنَة

الهدف الأولي لهذه المراجعة هو مقارنة المراضة والوفيات (الجراحية) المرتبطة بثلاث مقاربات جراحية بديلة (الشق البطني المصغر، وتنظير البطن، وتنظير جوف الحوض) لدخول جوف البطن لإجراء التعقيم البوقي. وكما يشير المؤلفون فإن المقاربة الجراحية لدخول جوف البطن هي فقط إحدى المحددات الكبرى لمأمونية التعقيم البوقي - تشمل المحددات الأخرى طريقة التخدير ووسيلة إغلاق البوق. تستنتج هذه المراجعة بأن المراضة الكبرى تبدو نتيجة نادرة باستخدام الشق البطني المصغر وتنظير البطن كمقاربة جراحية وبأنه لا يوجد فرق في اختطار المراضة الكبرى بين الفئتين، على الرغم من أنه كان للدراسات المشمولة قوة صغيرة من أجل كشف فروق مهمة محتملة. ترافق تنظير جوف الحوض مع حدوث مضاعفات كبرى أكثر من الشق البطني المصغر، ومع حدوث مضاعفات صغرى أكثر من تنظير البطن. يمكن أن يتم الاختيار بين الشق البطني المصغر وتنظير البطن بناء على التفضيلات ولكن لا يوصى باستخدام تنظير جوف الحوض.

بحث المؤلفون في الأدبيات بشكل ملائم مستخدمين استراتيجية بحث تعاونية كوكرين لتحديد التجارب المعشاة ذات الشواهد التي تقارن بين الشق البطني المصغر، وتنظير البطن، وتنظير الحوض في التعقيم البوقي. كانت معايير الاشتمال بالنسبة للدراسات، ملائمة. وقارنت الدراسات في المراجعة ثلاث طرق لدخول البطن دون اعتبار لطريقة التخدير أو طريقة غلق البوق، وكلتاهما من المحددات الأساسية لمأمونية التعقيم. وحقيقة أن هذين المحددين لم يكونا قابلين للمقارنة هي إحدى التحديدات المنهجية الكبرى للدراسات التي توفرت للمؤلفين من أجل المراجعة. التحديد الثاني هو أن التجارب التي تقارن الشق البطني المصغر مع تنظير البطن، والتجربة الوحيدة التي تقارن الشق البطني المصغر مع تنظير جوف الحوض، والتجربة الوحيدة التي قيمت الشق البطني المصغر، وتنظير البطن، وتنظير جوف الحوض، كان عدد المشاركات فيها صغير جداً لتقييم فروق محتملة ذات مغزى، في اختطار الوفيات والمراضة الكبرى. يلاحظ المؤلفون هذه التحديدات في المراجعة. معظم المعطيات المتعلقة بالمقارنة الأساسية بين الشق البطني المصغر وتنظير البطن كانت من دراسة وحيدة أجرتها منظمة الصحة العالمية في سبع دول نامية.

2. الصلة مع ظروف ضعف الموارد

2.1. حجم المشكلة

إن التعقيم البوقي هو خيار منع حمل يحظى بشعبية في العديد من الدول النامية. وكما ينوه المؤلفون، قد تخضع 100 مليون امرأة على الأقل، للتعقيم البوقي خلال العقدين القادمين، في الدول النامية. يترتب على اختيار المقاربة الجراحية للتعقيم البوقي (الشق البطني المصغر، وتنظير البطن، وتنظير جوف الحوض) مقتضيات كبرى بالنسبة لبرامج تنظيم الأسرة في البلدان النامية. هذا الخيار لن يتم بمعزل عن قرارات الاختيار بين طرق التخدير وطرق غلق البوق بل سيتم بالتماشي معها. الشق البطني المصغر هو المقاربة الجراحية الأكثر استخداماً في الوقت الحاضر، في العديد من الدول النامية.

2.2. جدوى التدخل

إن الشق البطني المصغر أكثر جدوى من تنظير البطن أو تنظير جوف الحوض في العديد من ظروف ضعف الموارد. كما ينوه المؤلفون فإنه لا يوصى باستخدام تنظير جوف الحوض لأنه يبدو أقل أماناً من البدائل الأخرى. إن معدات تنظير البطن مكلفة وتتطلب صيانة خاصة، التي هي مكلفة أيضاً وقد تكون صعبة في ظروف ضعف الموارد. يحتاج الجراحون إلى تدريب خاص من أجل كل من مقاربتي تنظير البطن والشق البطني المصغر. يمتاز الشق البطني المصغر بأن الأدوات المستخدمة لإجراءه هي الأدوات الجراحية المعيارية وبأن الطريقة الجراحية للشق البطني المصغر مشابهة لإجراءات بضع البطن الأخرى. أصبح تنظير البطن ذا شعبية كبيرة في العديد من الدول المتطورة ويستخدم الشق البطني المصغر فقط في التعقيم الفتري Interval sterilization عندما لا تعتبر المرأة مرشحة مناسبة لمقاربة التنظير البطني.

2.3. قابلية تطبيق نتائج مراجعة كوكرين

راجع المؤلفون بعناية ولخصوا بشكل ملائم الدراسات المتوافرة. مع العلم أن هذه الدراسات لا تسمح بمقارنة معمقة لاختطارات الوفيات والمراضة الكبرى بين الشق البطني المصغر والتنظير البطني، بسبب القوة المحدودة للدراسات. مع ذلك توحي هذه الدراسات، كما لاحظ المؤلفون، أن الشق البطني المصغر والتنظير البطني هما مقاربتان جراحيتان ملائمتان من حيث المأمونية. ركزت هذه المراجعة على المأمونية ولم يكن القصد منها التطرق إلى مسألة الفعالية التي تعتمد إلى حد كبير، على اختيار طريقة غلق البوق التي تتعلق بدورها بخيار المقاربة الجراحية (طرق غلق البوق المستخدمة مع مقاربة التنظير البطني قليلاً ما تستخدم في الشق البطني المصغر والعكس بالعكس).

2.4. تنفيذ التدخل

لا تتعامل هذه المراجعة مع تدخل بحد ذاته بل تقارن بين طريقتين بديلتين من أجل دخول البطن بغرض التعقيم البوقي. يبدو أن كلتا الطريقتين آمنتين.

التدخل العام المستهدف هو التعقيم البوقي. يفترض أن يكون كل من التعقيم البوقي واستئصال الأسهر آمنين ومتوفرين على نطاق واسع للنساء والأزواج الذين يختارون استخدام طريقة منع حمل دائمة. ينبغي أن تكون مثل هذه الخيارات دائماً مستنيرة وطوعية. بشكل عام مستلزمات التدريب على تنظير البطن هي أكبر من مستلزمات التدريب على الشق البطني المصغر.

2.5. البحث

يتطلب الوصف الكامل للاختطارات القابلة للمقارنة للوفيات والمراضة الكبرى لمقاربة التعقيم البوقي الجراحي المزيد من الدراسة. مع ذلك توحي الدراسات القائمة على الملاحظة المتوافرة بأن اختطارات الوفيات من كلتا المقاربتين متدنية في كل من البلدان المتطورة والنامية. وبالمثل، تم تحديد الأسباب التي يمكن تجنبها للوفيات والمراضة الكبرى، من دراسات قائمة على الملاحظة وتتوافر استراتيجيات للتقليل من اختطار إصابة الأعضاء البطنية والعدوى والنزف. وكما أشير أعلاه، فإن اختطار الوفيات والمراضة الكبرى تُحدده أيضاً طريقة التخدير المستخدمة وطريقة غلق البوق والتي هي مواضيع مراجعات أخرى.


يجب أن تقتبس هذه الوثيقة كـ: Peterson HB. طرق الشق البطني المصغر والتنظير الداخلي من أجل التعقيم البوقي: تعليق مكتبة الصحة الإنجابية (التنقيح الأخير: 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2004). مكتبة الصحة الإنجابية لمنظمة الصحة العالمية؛ جنيف: منظمة الصحة العالمية.

شارك