استراتيجيات لتحسين الالتزام بطرق منع الحمل الهرمونية ومقبوليتها

مراجعة كوكرين كتبها Halpern V, Grimes DA, Lopez L, Gallo MF

يجب أن يقتبس هذا السجل كـ: Halpern V, Grimes DA, Lopez L, Gallo MF. Strategies to improve adherence and acceptability of hormonal methods for contraception. Cochrane Database of Systematic Reviews 2007, Issue 4. Art. No.: CD004317. DOI: 10.1002/14651858.CD004317.pub2.

الملخص

العنوان

استراتيجيات لتحسين الالتزام بطرق منع الحمل الهرمونية ومقبوليتها

الخلفية

على نطاق العالم، موانع الحمل الهرمونية هي من بين موانع الحمل العكوسة الأكثر شعبية قيد الاستعمال. على الرغم من فعاليتها النظرية المرتفعة، فإن الاستخدام النموذجي يؤدي إلى فعالية أخفض بكثير. إلى حد كبير، يعكس هذا التباين الصعوبات بالالتزام بنظام منع الحمل والمعدلات المنخفضة للاستمرار طويل الأمد.

الأهداف

لتحديد فعالية الطرق المساعدة على تحسين الالتزام بالطرق الهرمونية لمنع الحمل ومعدلات الاستمرار بها.

استراتيجية البحث

بحثنا قواعد المعطيات المحوسبة من أجل التجارب المعشاة ذات الشواهد (RCTs) التي تقارن تدخلات المراجع - مقدم الرعاية مع استنصاح تنظيم الأسرة المعياري. تضمنت المصادر MEDLINE و POPLINE و EMBASE و LILACS و CENTRAL وPsycINFO.

معايير الانتقاء

التجارب المعشاة ذات الشواهد (RCTs) لطريقة الاستنصاح المكثف أو تدخل المراجع - مقدم الرعاية مقابل استنصاح تنظيم الأسرة الروتيني. تضمنت التدخلات التحفيز الجماعي، استنصاح الزملاء المنظم أو متعدد المكونات والمذكَّرَات المكثفة للمواعيد. كانت مقاييس النتائج الإيقاف وأسباب الإيقاف وعدد الحبات والحقن الفائتة والحمل.

جمع وتحليل المعطيات

قيم المراجع الرئيسي جميع العناوين والملخصات من أبحاث الأدب الطبي لتحديد أهليتها. قام اثنان من المراجعين بشكل مستقل باستخلاص المعطيات من الدراسات المشمولة. بواسطة ‏RevMan 4.2 حسبنا نسبة الرجحان من أجل جميع االنتائج ثنائية التفرع وفرق المتوسط الموزون من أجل النتائج المستمرة. كانت الدراسات متباينة جدا لذلك لم نتمكن من إجراء تحليل تلوي.

النتائج الرئيسية

وجدنا 6 RCTs؛ أظهرت واحدة فقط فائدة معتد بها إحصائيا للتدخل التجريبي. في تلك التجربة، كانت النساء اللواتي تلقين معلومات متكررة ومنظمة حول مدخر medroxyprogesterone acetate (‏DMPA) القابل للحقن قل احتمالا لأن يتوقفن عن الطريقة قبل 12 شهراً (OR‏ 0.27; 95%‎ CI‏ 0.16 حتى‏ 0.44) من النساء اللواتي تلقين نصحاً روتينيا. كانت مجموعة التدخل أيضا أقل احتمالا لإيقاف الطريقة بسبب اضطرابات حيضية. في دراسة أخرى، كانت مجموعة التدخل أقل احتمالا لإيقاف الطريقة بسبب عدم الرضا بطريقة منع الحمل، إلا أنه إجمالا لم يتأثر الاستمرار بها.

استنتاجات المؤلفين

لم تظهر معظم الدراسات حتى الآن فائدة للاستراتيجيات الهادفة لتحسين الالتزام والاستمرار. لهذه التجارب تحديدات مهمة على أي حال. اثنتان منها كانتا ذواتا حجم عينة صغير، والعديد منها كانت ذات فقد كبير للمتابعة، وتباينت التدخلات وكثافتها عبر الدراسات. إن القيام ببحث عالي الجودة هو أولوية، لأن الالتزام والاستمرار مهمان بشكل صميمي للاستعمال الناجح لموانع الحمل الهرمونية.

شارك